إتعلِّم تنام صح ! - شِفاخانة

النوم هو الحالة الأكتر راحة في الوجود، زهقان ادخل نام، تعبان ادخل نام، زعلان ادخل نام، عايز تهرب من الناس من المشاكل من الحقايق اللي حواليك ادخل نام برده ..

في الطبيعي ان النوم بيكون حوالي تلت عمر الانسان – لواعتبرنا 8 ساعات في اليوم مع انه مش شرط – و لو عندك اكتئاب هيزيد عن التلت بشوية حلوين، و لو عندك ارق هيقل عن التلت بكتير، يعني كل ده النوم بيشكله في حياتك و في نفس الوقت انت مش واخد بالك ان في معلومات كتير المفروض تعرفها عنه، تعرف ازاى تنام و تستريح ..

ازاى تنام مرتاح

اللي بيخلى النوم متعب كده عادات غلط كتير بنعملها قبل النوم او اثناء النوم، العادات دي نقدر نحصر الأساس بتاعها في اسباب كتير:

عادات غلط قبل النوم:

1- استخدام الكترونيات زي الموبايل، اللابتوب، او الكمبيوتر قبل النوم بساعة، اضاءة الموبايل او اللاب توب بتخليك متروحش في النوم، الاضاءة اللي طالعة منهم بتبعت اشارات تنبيية للمخ فبتفضل صاحي مش بتروح في النوم

2- الأكلات التقيلة، اي نعم مشهورة جدا اننا لما بندب في الاكل فنروح في سابع نومة 😀 هتروح في النوم اه بس مش هيكون نوم مريح، ممكن يعمل مشاكل حموضة او ارتجاع، غيرطبعا الكوابيس و انتو عارفين 😀

3- معروفة طبعا الكافيين زي القهوة و النسكافيه هتخليك صاحي و مش هتنام نوم مريح، مؤخرا في الاجيال بداية من التسعينات الكافيين و الحاجات دي بتخليهم ينامو عادي جدا 😀 بس المشكلة مطلعتش في الكافيين بس، ركز كمان مع النيكوتين، النيكوتين بيأثر على نومك و مابيخليهوش مريح، اكيد مش هنقولك وقف سجاير .. انت كده كده مش هتسمع كلام حد في الموضوع ده، بس على الاقل بلاش في الفترة اللي قبل النوم “في حدود نص ساعة قبل النوم”، و يا سلام لو تقللها في الـ4 ساعات اللي قبل النوم 😀

4- انك تنام في النور ده موضوع مؤذي جدا، مش هيخليك تروح في النوم بسهولة، اثبات بسيط الناس قبل اختراع الكهربا و الاضاءة كانو بينامو الليل كله من اول ما يبدأ لاشراقة شمس تاني يوم 😀

5- الأوضة الدافية عامل بيصعب دخولك في نوم عميق، المفروض اصلا لما بتروح في النوم درجة حرارة جسمك بتقل و بتبرد و تستغطي، دي مرحلة النوم العميق، فلو المكان دافي لدرجة ان درجة حرارتك دافية ، ده هيخلي انك تروح في النوم يبقي اصعب.

وضعية النوم ايه:

قبل ما نتكلم عن وضعية النوم، ممكن تهتم بالمرتبة زيادة شوية 😀 اصل مهما وضعية اتظبطت مع مرتبة مؤذية هتفضل تعبان 🙁

النوم عالضهر: أفضل نومة على الإطلاق

و دي ليها طريقتين:

-على ضهرك و دراعك متساوية مع جسمك

وضعيات النوم - النوم على الضهر

-على ضهرك و دراعك مرفوع لفووق “starfish”

3

في الحالتين دي افضل نومة عشان ضهرك و رقبتك و مريحة جدا للعمود الفقري

مريحة كمان للجهاز الهضمي و الناس اللي بيجيلها ارتجاع في المرئ، نومة الضهر بتمنع ده، و بالذات نومة starfish لانها بتخلي الراس مرفوعة شوية عن الجسم، فالجهاز الهضمي معنوش فرصة يتحرك لفوق.

و ليها ميزة غريبة النومة دي، و غالبا الميزة دي للبنات 😀 انها بتقلل التجاعيد، لان التجاعيد بتتشجع من الملامسة للبشرة فلما تنام على جمبك و بشرتك ملامسة للمخدة ده بيزود فرصتها لانها يظهر فيها تجاعيد، لكن نومة الضهر بتنسيك الموضوع ده.

بس في مشكلة مهة جدا، بتزود نسبة الـsnoring ، و ده مشكلتها انها مش بتأثرعلى اللي نايم بس، دي بتأثر على اللي صاحيين حواليه كمان.

النوم عالجمب: نومة صحية برده

على الجمب اليمين و لا الجمب الشمال:

وضعيات النوم - النوم على الجنب

دي النومة الافضل للضهر طالما الواحد عنده مشكلة في الـsnoring

في الحالتين فايدتهم انها نومة برده مريحة للضهر، و نفس العيب، فانها بتساعد على ظهور تجاعيد.

الفرق ان نومة الجمب اليمين، بتسوأ حالة ارتجاع المرئ، فيفضل ينام عالشمال.

و نومة الشمال بتضغط على الاعضاء الداخلية في الجسم زي المعدة و الكبد و الرئة.

في حالة انك حامل فدي الوضعية اللي بينصح بيهاالدكاترة على الجمب الشمال، عشان يحسن حركة الدورة الدموية من و للقلب.

النومة دي بتبقي صحية اكتر لو حطيت مخدة صغيرة بين رجليك و مخدة تحت الوسط، هتلاقيكي بتصحي ضهرك مستريح جدا.

وضعيات النوم - النوم على جمب الصحية

النوم عالبطن: أسوأ نومة

وضعيات النوم - النوم على البطن

النومة دي ليها مساوئ كتير جدا، اولا بتوجع الضهر و الرقبة لدرجة انها ممكن تسبب انحناء، و كمان بتضغط على كل عضلات الجسم فتصحي تلاقي جسمك مكسر، و بتأثر سلبا كمان على الدورة الدموية و حركتها جوه الجسم.

بس ليها ميزة واحدة، الناس اللي عندها snoring دي نومة بتريح نفسهم شوية، بس في نفس الوقت هتوجع رقبتهم جدا مع الوقت.

النومة المشهورة نومة الجنين: أسوأ من أسوا اسلوب نوم

وضعيات النوم - نومة الجنين

ببساطة النومة دي سيئة عشان بتعمل ضغط على كل حاجة في الجسم، ضغط على عضلات الرجلين عشان تضم بالطريقة دي، ضغط على الرقبة عشان انحنائها لتحت بالطريقة دي، ضغط على الصدر من ضغط  الركبة و الدقن عليه.

من الاخر الوضعية المفروضة في النوم ان ضهرك يبقي مفرود و رقبتك و رجليك مستوية معاه، فده بيتحقق في نومة الضهر او احد الجمبين.

النوم و انت قاعد بقي:D  زي نوم المواصلات كده، مش مضر لو اتعمل بشروط معينة 😀 بس ده مش موضوعنا 😉

الصحيان في نص الليل:

لما تصحي في نص اليوم اوعي تقوم ! لو صحيت و قررت انك هتصحي خلاص براحتك قوم و اتحرك و اغسل وشك، لكن متقومش تتمشي في الشقة و ترجع تنام تاني 😀 ابقي قابلني لو نمت، جسمك دخل في حالة معينة و مخك في راحة تامة، كمل نومك و خليك مرتاح و هتروح في النوم تاني، لكن لوصحيت مش هتعرف تنام تاني.

و في نفس الوقت، متقعدش في السرير و انت مش هتنام، يعني داخل تنام و قعدت ربع ساعة و مش جايلك نوم، يبقي قوم و شوف حاجة مفيدة اعملها، متقعدش في السرير تحاول تبعت لمخك اشارة عشان تنام و هو مش راضي يستقبل و تفضل مستني، ساعتها لما تقوم و حركتك و كده هتخليك تتعب و تدخل تنام 😀 لان وجودك في السرير ما هو الا تفكير زيادة ، و التفكير ده عمره ما هيخليك تنام 😉

بعد كل التصرفات دي مفيش حاجة هتجيب نتيجة من غير احساسك 😀 ببساطة انت لو دماغك مقفلة ان اقل من 8 ساعات عمرك ما هتستريح ، يبقي فعلا اي مرة هتنام اقل من 8 ساعات عمرك ما هتستريح. ده مش كلام تنمية بشرية 😀 دي دراسة اتعملت بالفعل على عدد من الاشخاص و كانت نتيحتها ان الشخص اللي مؤمن انه فعلا نام و استريح بيكون نشاطه بعد النوم افضل بكتير من اللي شايف انه نام تعبان.

دلوقتى بقى و من غير كسوف، قولنا كننت متعود تنام كام ساعه ف اليوم ؟ 😀

 

شاركنا

عن الكاتب :

أحنا عملنا شِفاخانة عشان نخليك تعمل العادات الغلط بأكتر طريقة صحية او مع الوقت تغيرها خالص ونزود

تعليق واحد

شارك بتعليقك